اعراض مرض النقرس “مرض الملوك” أسبابه وعلاجه وكيفية الوقاية منه

Symptoms of gout
Symptoms of gout

اعراض مرض النقرس مزعجة للغاية، بشكل حاد تؤثر على حركة الإنسان وأريحيته في التعامل مع أمور حياته، لما لها من تأثير مباشر على مفاصله وقدمه وحركته، لذا كان من المهم أن نستعرض معكم هذه المعلومات المهمة من خلال موضوعنا هذا.

ترتبط شهرة مرض النقرس في الأوساط الاجتماعية المختلفة بكثير من القصص والخرافات المبالغ فيها، حيث يعرف على أنه مرض الملوك وذلك في إشارة واضحة إلى أن اللحم الأحمر الذي يتناوله الإنسان مسبب رئيس لهذا المرض، وفي أغلب الظن اللحم الأحمر لا يتناوله إلا الأغنياء نظرًا لكلفته وغلاء ثمنه ومن هنا كانت التسمية السابقة.

في حين أشارت أغلب الدراسات إلى أن نسبة مشاركة هذا الأمر في الإصابة بالنقرس تصل إلى اثنا عشر في المائة فقط، وأن هناك كثير من الأمور الأخرى مشاركة بشكل أساس في الإصابة بهذا المرض، لذا فمن خلال موضوعنا هذا سنحاول جاهدين أن نزيل اللثام عن كثير من الأمور الخفية بالنسبة لهذا المرض وأعراضه.

مرض النقرس

ظهور نوبات مفاجئة من الألم في إصبع القدم وكذلك في المفاصل مع وجود احمرار في الأجزاء المصابة يعد دليل بيّن على الإصابة بالنقرس، حيث يساهم تكدس الدم بحمض البول أو اليوريك في إتاحة المجال لآلام المفاصل و اعراض مرض النقرس أن تظهر وتؤكد نفسها، وذلك من خلال بلورات اليوريك التي تنشأ عن وجود نسبة كبيرة من الحمض في الدم، حيث تنشأ تلك البلورات بكثرة وتترسب في المفاصل المختلفة، مما يحفز الشعور بالألم أن يظهر.

ويصيب النقرس الرجال والنساء على السواء، لكنه يكثر بالنسبة للرجال، أما النساء فإن نسبة إصابتهن به تكثر وتزداد بعد إنقطاع الدورة الشهرية فيما يُعرف بـ “سن اليأس”، كما تزداد فرصة المرض في الظهور مع السِمنة المفرطة وعدم إيلاء النظام فرصة للتواجد في تناول الطعام والوجبات المختلفة، أعراضه المرض مؤرقة جدً، لكن لحسن الحظ علاجه موجود ومتوفر وله فاعلية كبيرة في الاستشفاء منه.

اعراض مرض النقرس

كنتيجة ودليل على إصابة الجسم بمرض النقرس، فإنه يتوفر للظهور عدة نوبات من الألم تتركز في مناطق المفاصل المختلفة في الجسم، وفيما يلي نُجِمل أهم الاعراض الشائعة المصاحبة لمرض النقرس:-

آلام شديدة تتركز في المفاصل:

حيث عادةً ما يشعر المصاب بالألم في المفصل المشطي السلامي الموجود في قاعدة الإصبع الكبير في القدم، المكان السابق هو أكثر الأماكن الشائعة عُرضة للإصابة، لكن من الممكن أن يمتد الألم إلى أماكن أخرى كالقدم أو مفصل الكاحل أو مفصل الركبة أو مفاصل اليد أو المعصمين، ونوبات الألم هذه تحدث بشكل مفاجئ وتستمر في العادة من 12 ساعة إلى 24 ساعة، وهذا العَرَض أبرز اعراض مرض النقرس.

الضيق غير المبرر والانزعاج:

أقل الحركات للقدم أو الإصبع أو المفصل المصاب يضاعف الألم بقدر لا يطاق، لذا يضيق المصاب ذرعًا ويشعر بعدم الراحة نظرًا لثباته على حالة معينة لا يفارقها خشية تضاعف الألم بالحركة.

احمرار الأجزاء المصابة:

يتغير لون الأماكن المصابة حيث تميل إلى الاحمرار، كتعبير واضح يدل على التهابات ما متراكمة تحت طبقة الجلد، وذلك نظرًا لتراكم بلورات اليوريك على المفاصل، التأخر في مراجعة الطبيب قد يؤدي إلى نتائج غير مرغوبة، لذا ننصح بعدم الاهمال في ذلك، حتى لا تتعرض المفاصل للتلف أو الانسحاق.

أسباب مرض النقرس

في التراث الشعبي يتداول العامة كثير من الاعتقادات المبالغ فيها ناحية مرض النقرس، حيث ينعتونة بمرض الملوك، وهم في هذا يعزون الإصابة به إلى الغنى الفاحش لدى بعض الأشخاص الذي يستدعي ربما من بعضهم، الزيادة المفرطة من أكل اللحمة الحمراء، وهذا سبب من أسباب ظهور اعراض مرض النقرس لكنه ليس كل الأسباب، وفيما يلي عرض موجز لأهم الأسباب الراجع إليها إصابة الإنسان بهذا المرض:-

الأسباب الوراثية:

توصل العلماء بناءً على كثير من الدراسات والأبحاث أن الجانب الوراثي لدى الإنسان له علاقة كبيرة بظهور اعراض مرض النقرس، وذلك لما للتنوع الوراثي في الجينات من أثر في زيادة احتمالية بعض الأشخاص بهذا المرض، وذلك لدورها في زيادة حمض اليوريك في الدم وعد امتصاصه بسهولة، كما وجُدت بعض الأمراض المباشرة لها علاقة كذلك بزيادة احتمالية الإصابة بـ اعراض مرض النقرس مثل مرض الكلية اللبي الكيسي وكذلك مرض الاعتلال اليفعي العائلي المفرط لوجود حمض اليوريك في الدم، وكذلك متلازمة نيش نيهان.

نمط الغذاء:

تعتبر أنماط الغذاء السيئة التي تعتمد التركيز على أنواع معينة من الطعام وخصوصًا اللحوم والمأكولات البحرية وكذلك بعض الأطعمة الغنية بالفركتوز وكذلك بعض المشروبات الكحولية، تعتبر تلك الأنماط مؤثرة بشكل رئيس في إصابة كثير من الناس حول العالم بمرض النقرس، حيث أرجع بعض الباحثين 12 في المائة من حجم الإصابة حول العالم إلى هذا السبب.

الأدوية:

بعض الأدوية خصوصًا المدرة للبول لها تأثيرات عميقة في جسد الإنسان حيث تهيأ الفرصة بشكل كبير لبلورات اليوريك أن تتكون ومن ثم تترسب على المفاصل ومن ثم تظهر اعراض مرض النقرس، لذا ينصح بمراجعة الطبيب عند استخدام مثل هذه الأدوية.

السمنة:

تعتبر السمنة أرضًا خصبة لتَكوّن وظهور عديد من الأمراض في جسم الإنسان، والنقرس ليس استسناءً من ذلك. للمزيد عن أمراض السمنة فقط اضغط هنا.

علاج مرض النقرس

يتم علاج النقرس من خلال أدوية وعقاقير طبية تساهم في خفض نسبة حمض اليوريك أو حمض البول المصلي في الدم، كما أن استخدام كمادات باردة على الأماكن المصابة بشكل مكثف يعد أمرًا مهمًا في تخفيف الألم، كما توجد بعض الطرق الطبيعة للعلاج يمكنك مراجعتها بـ الضغط هنا.

الوقاية من مرض النقرس

يمكن تجنب الإصابة بـ اعراض مرض النقرس عن طريق تغيير نمط الحياة، وكذلك مراجعة السلوكيات العامة في تناول الطعام، والمحاولة الجادة للوصول بالوجبات اليومية إلى التنوع الصحي الموصى به، عن طريق توفير حاجة الجسم من كافة أنواع الطعام وعدم التركيز على نوع بعينه، ويعتبر تناول القهوة والفواكه المحتوية على فيتامين سي بشكل منتظم واقيًا من الإصابة بـ اعراض مرض النقرس.

Add Comment

Click here to post a comment