انواع حبوب منع الحمل وآثارها الجسدية والنفسية والطريقة الصحيحة لاستعمالها

Contraceptive pills
Contraceptive pills

يحلم كل زوجان أن يرزقهما الله بنعمة الأطفال الذين يملئوون المنزل سعادة وبهجة، ويحرص جميع الأزواج على تنظيم النسل وتحديد عدد الأطفال لضمان حياة سعيدة لهم ولأبنائهم فيما بعد، ومن أشهر الطرق التي تقوم بها المرأة لمنع حدوث الحمل هي تناول حبوب منع الحمل التي تتسبب كثرتها في حدوث الآثار النفسية والجسدية والكثير من المخاطر التي تنتج عن استخدامها بشكل مبالغ فيه.

أنواع حبوب منع الحمل

هناك نوعين من أنواع حبوب منع الحمل وهما:

النوع الأول: ويتمثل في عبوة تحتوي على 21 قرص، ويتكون كل قرص من مجموعة من الهرمونات التي تمنع حدوث الحمل.

ويتم استخدام هذه الأقراص كما يلي:

تقوم المرأة بتناول هذه الأقراص بمقدار قرص واحد يوميًا وذلك في اليوم الخامس من الدورة الشهرية، مع مراعاة أن تكون الفترة الفاصلة بين كل قرص والآخر هي 24 ساعة فقط لأن نسيان تعاطي هذه الحبوب ولو ليوم واحد فقط قد يؤدي إلى حدوث الحمل، وفي حالة نسيان تناول قرص منع الحمل في يوم لابد من تناول قرصين متتاليين في اليوم الذي يليه مباشرة، وتتم متابعة القيام هذه العملية بشكل مستمر.

النوع الثاني: وهو عبارة عن عبوة تحتوي على 28 قرص، ولعلنا نتسائل ما السر وراء ذلك العدد الذي تغير من 21 قرص وأصبح 28 قرص في النوع الثاني، والسر هنا يكمن في أنه قد تم إضافة 7 أقراص زائدة لا تؤثر على الجسم في شئ ولا تمنع الحمل، وهذه الأقراص من شأنها تذكيرك بتناول الأقراص وعدم النسيان، ويتم تناول 28 قرص عن طريق البدء بتناول 21 قرص كما ذكرنا من قبل، كل يوم قرص واحد من اليوم الخامس للطمث وبعدها يتم تناول السبعة أقراص الباقية، وبعد الانتهاء منها يتم البدء في علبة جديدة مثل النوع الأول.

آثار حبوب منع الحمل

هناك الكثير من الآثار التي تنتج عن استخدام اقراص منع الحمل وهي آثار جسدية ونفسية تتمثل في:

الإحساس بالقلق والتوتر المستمر:

وذلك نتيجة حدوث خلل في الهرمونات بسبب تعاطي هذه الحبوب.

قلة الرغبة الجنسية:

تساهم حبوب منع الحمل في تقليل الرغبة الجنسية عند المرأة  بسبب كونها تقوم بتغيير نسبة الهرمونات الموجودة لديها.

اضطراب في الدورة الشهرية:

وهو من الأمور الطبيعية حيث تأتي الدورة الشهرية بشكل متقطع وقليل للغاية.

السمنة وزيادة الوزن بشكل ملحوظ:

كثيرًا ما نلاحظ زيادة وزن المرأة التي تأخذ اقراص منع الحمل وذلك يرجع إلى حدوث تغيرات في الهرمونات.

التقلبات المزاجية:

تسبب حبوب منع الحمل تغيرات مزاجية مستمرة كما تؤثر على نفسية المرأة بشكل كبير لذلك من الضروري أن تتحلى المرأة بالصبر والهدوء وأن يتفهم من حولها حالتها المزاجية.

تساقط الشعر وضعف بصيلاته:

تعاني المرأة  التي تتناول اقراص منع الحمل من تساقط الشعر حيث يصبح شعرها خفيفًا جدًا لذلك عليها أن تعتمد على االخلطات الطبيعية والزيوت الطبية التي من شأنها أن تعالج مشكلة تساقط الشعر وتقوي شعرها وتغذيه بما يحتاج إليه من عناصر وفيتامينات.

هناك وسائل اخرى لمنع الحمل من بينها لولب منع الحمل.

الاطفال الرضع و حبوب منع الحمل

معلومات يجب معرفتها في حالة تعاطي حبوب منع الحمل وقت الرضاعة :

  • احتواء حبوب منع الحمل على البروجستين ليس فيه اي خطر على حليب الام.
  • ان كان البروجسترون والأستروجين من مكونات حبوب منع الحمل فهذا له تاتير على كمية انتاج حليب الام.
  • قد تؤدي حبوب منع الحمل في انخفاض مستويات انتاج بعض مكونات حليب الام.

لسلامة رضيعك يفضل عدم تناول اي نوع من هذه الحبوب.

Add Comment

Click here to post a comment