خمول الغدة الدرقية أعراضها أسبابها والتعرف على التشخيص والعلاج

Hypothyroidism
Hypothyroidism

يحتوي جسم الإنسان على أكثر من غدة ومن هذه الغدد ما يُعرف بالغدد الصماء وهي تضم الغدة النخامية والغدة الصنوبرية والغدة الزعترية والغدة الكظرية والخصيتان عند الذكر والمبيضين عند الأنثى والبنكرياس وأخيرًا الغدة الدرقية وخلال المقال سنتعرف على أهميتها وأسباب خمول الغدة الدرقية.

شكل الغدة الدرقية

الغدة الدرقية هي عبارة عن غدة على شكل فراشة وتقع في منطقة الرقبة أمام القصبة الهوائية وتتكون من فص أيمن وفص أيسر وتتخذ اللون الأحمر القاتم وتقوم الغدة الدرقية بإفراز مجموعة من الهرمونات في الدم ولا يوجد قنوات تقوم بنقل هذه الهرمونات.

أهمية الغدة الدرقية

ترجع أهمية الغدة الدرقية في جسم الإنسان إلى دورها في تعويض العجز الذي يحدث في بعض الهرمونات في الجسم وذلك بالتبادل مع الغدة النخامية الموجودة في المخ، والهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية لها أهمية كبيرة في زيادة تركيز البروتينات الموجودة في أنسجة الجسم.

وهي أيضًا لها دور في زيادة استهلاك الأكسجين في الأنسجة التي يمثل استهلاك الأكسجين لها دور أساسي وتلك الأنسجة موجودة في أهم أعضاء جسم الإنسان مثل القلب والكبد والكلى والعضلات.

خمول الغدة الدرقية

أما عن خمول الغدة الدرقية أو قصورها فهو مرض منتشر جدًا يعاني منه الكثيرون والذي تم تصنيفه أنه أكثر الأمراض التي تُصاب بها الغدة الدرقية وهو يحدث نتيجة وجود خلل في وظائف ومهام الغدة الدرقية بحيث لا تكون قادرة على إتمام وظيفتها في أكمل وجه.

أسباب خمول الغدة الدرقية

  • نقص عنصر اليود في جسم الإنسان هو السبب الرئيسي وراء الخلل الذي يحدث في وظائف الغدة الدرقية.
  • وأيضًا نقص مستوى إفرازات الهرمونات التي تخرج من الغدة النخامية من الممكن أن يتسبب في هذا القصور أو الخمول.
  • وكذلك من الممكن أن تكون الالتهابات التي تصيب الغدة الدرقية هي من أحد أهم المسببات لقصور وخمول الغدة.
  • استخدام الإشعاعات في العلاج خاصة عند تسليط هذه الإشعاعات على منطقة الرقبة من الأسباب التي من الممكن أن تؤدي لخمول الغدة الدرقية.
  • وإذا تم إزالة جزء من الغدة الدرقية عن طريق العملية الجراحية من أحد أسباب خمول الغدة الدرقية.
  • ومن المؤكد أن الجينات الوراثية لها عامل كبير في الإصابة بكسل وخمول الغدة الدرقية.
  • وهناك غدة توجد في الدماغ تسمى الغدة النخامية وهي من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بخمول الغدة الدرقية إذا حدث فيها اضطراب.
  • ومن الآثار السلبية التي يسببها الحمل في بعض الأحيان هو ضعف في عمل الغدة الدرقية وذلك نتيجة مهاجمة أجهزة المناعة للغدة الدرقية.

أعراض خمول الغدة الدرقية

أعراض خمول أو قصور الغدة الدرقية كثيرة ومتنوعة فمنها مثلًا:

  • التعب والإرهاق المستمر والذي ينتج من عدم وصول الأكسجين والبروتينات إلى أنسجة الجسم المختلفة.
  • عدم القدرة على تحمل نزلات البرد المختلفة، والإمساك من الممكن أن يكون نتيجة لخمول الغدة الدرقية.
  • وأيضًا الاضطرابات التي تحدث للسيدات نتيجة لنزول الدورة الشهرية من المحتمل أن يكون سببها هو قصور وظيفة الغدة الدرقية.
  • وهناك أعراض تكون ظاهرة بوضوح مثل انتفاخ الوجه واليدين وتغيرات تحدث في تركيبة الشعر وكذلك الأظافر.
  • وقد تكون عدم القدرة الجنسية عند الرجال وكذلك ضعف الرغبة ناحية العلاقة الجنسية لدى النساء هما نتاج للخمول في الغدة الدرقية.

خمول الغدة الدرقية لدى الأطفال

كسل أو خمول الغدة الدرقية هو أكثر الأمراض شيوعًا بين الأطفال، وترجع أسباب إصابة الطفل بخمول الغدة الدرقية إلى الأسباب التالية:

  • إما أن يولد الطفل بدون غدة درقية أصلًا وهو عيب خلقي في هذه الحالة.
  • أو أن يولد بدون غدة درقية معطلة والتي تكون ناتجة من حالات تؤدي إلى فشل في تكوين هرموناتها وهو سبب مكتسب.
  • وغالبية حالات قصور الغدة الدرقية تكون ناتجة من خلل مناعي يقوم بمهاجمة الغدة الدرقية مثل إصابة الطفل بمرض هاشيموتو.
  • وبعض حالات الإصابة تكون نتيجة تعرض منطقة الرقبة للإشعاع أو تناول بعض الأدوية.

أعراض خمول الغدة الدرقية لدى الأطفال

تختلف أعراض خمول الغدة الدرقية عند الأطفال من طفل لآخر وتكون في حديثي الولادة مثل:

  • التخلف العقلي.
  • قصر القامة بشكل ملحوظ.
  • جفاف الجلد
  • أن يكون اللسان أكبر من الحجم الطبيعي ويكون بارزًا.
  • حدوث فتق لمنطقة السرة.
  • إصابة الطفل بالإمساك المزمن.
  • عدم تحمل الطفل للإصابة بنزلات البرد.
  • لذلك يجب ولابد من إجراء تحليل للغدة الدرقية فور الولادة مباشرة لكي نستطيع سرعة التشخيص وأخذ العلاج المبكر لتجنب إصابة الطفل بالبلاهة أو الخبل.

أما بالنسبة للأطفال الأكبر عمرًا فتكون أعراض خمول الغدة الدرقية لديهم مختلفة فمنها:

  • تضخم الغدة في منطقة الرقبة.
  • الإجهاد والتعب والشعور الدائم بالنعاس.
  • النسيان وعدم التركيز.
  • زيادة ملحوظة في الوزن عن المعدل الطبيعي.
  • ضعف الشهية رغم الزيادة في الوزن.
  • جفاف شديد في الجلد.
  • عدم القدرة على تحمل نزلات البرد.
  • تأخر في علامات البلوغ.

هناك العديد من الاعراض تعرف عليها كاملة من مقال اعراض الغدة الدرقية.

التشخيص والعلاج

بالنسبة لتشخيص المرض فيتم بالفحص السريري عن طريق فحوصات وتحاليل الدم.

يتم عمل فحوصات لهرمونات الغدد الدرقية وهرمون الغدة النخامية المحفز للغدة الدرقية.

أما بالنسبة للعلاج فيكون عن طريق:

  • باستخدام علاج الثيروكسين.
  • العلاج باستئصال الغدة عن طريق الجراحة في حالة وجود أورام أو عقد بالغدة الدرقية.

مضاعفات عدم علاج خمول الغدة الدرقية

في حالة الشعور بالأعراض التي من الممكن أن تكون تنبيه لوجود إصابة الغدة الدرقية بالخمول أو الكسل سوف يؤدي ذلك لمشاكل صحية خطيرة لا يُحمد عقباها ومن هذه المشاكل:

  • تورم منطقة الرقبة بشكل ملحوظ مما يؤثر على الشكل والمظهر الخارجي.
  • صعوبة شديدة في البلع مما ينتج عنه صعوبة في تناول الطعام.
  • من الممكن في بعض الأحيان أن يؤدي خمول الغدة الدرقية إلى الإصابة بأمراض القلب.
  • ارتفاع معدل الكوليسترول الضار الموجود في الدم.
  • في بعض الأحيان ينتج عن خمول الغدة الدرقية الاكتئاب، وللمزيد من المقالات التي تهم صحتك يمكنك زيارة القسم المخصص له بالموقع من هنا.

Add Comment

Click here to post a comment