فوائد المورينجا أهم ما يمكن أن تعرفه

فوائد المورينجا
فوائد المورينجا

فوائد المورينجا كثيرة ومتعددة، فلكثرة هذه الفوائد عرفت هذه الشجرة في أماكن عديدة حول العالم، وبجانب شهرتها وانتشارها الواسع عرفت كذلك بأسماء متعددة كتعبير من كل ثقافة عن أهميتها وما تحتويه في عرفها من فوائد جمة واستخدامات كثيرة، حيث عرفت بأسماء كثيرة غير المورينجا من بينها شجرة الرحمو، وشجرة اليسر، وغصن البان و أيضاً الحبة الغالية، وشجرة الرواق و الثوم البري و فجل الحصان و عصا الطبلة، أسماء كثيرة ومتعددة تعبر بشكل أو بآخر عن مدى شهرتها في كل ثقافات العالم، وقد تركزت استخداماتها وفوائدها في الجانب الطبي، حيث كل جزء منها له استخداماته وبذلك التفرد أصبحت تلك الشجرة مثالًا حيًا عن ما يمكن أن تكون عليه الشجرة الطبية.

منشا شجرة المورينجا

المنشأ الأول لهذه الشجرة يرجع إلى الهند، إلا أنها ونظرًا لطبيعتها المرنة فإنه تتكيف بسهولة مع أي مكان، حيث قدرتها الفائقة على تحمل الجفاف حاجتها القليلة للماء يجعلاها تنتنشر في كافة الأجواء والأماكن القاحلة منها قبل العامرة الخصبة، وبناء على تلك الطبيعة تبرز فوائد المورينجا، فبالإضافة إلى فوائدها الطبية التي سيأتي الحديث عنها تبرز فوائد أخرى طبيعية تستخدم فيها، فنظرًا لكون هذه الشجرة دائمة الخضرة فإنها تستخدم في مسائل التزيين وكذلك تستخدم في مكافحة  النيماتودا كما تستخدم في تحسين التربة وكذلك يستخدمها بعض المزارعين في إطعام ماشيتهم، كما لنموها السريع تنتشر كذلك على جانبي الترع ومصادر المياه، حيث يتم اختيارها والإكثار منها نظرًا لسرعة نموها وطولها الكبير الذي تصل إليه في مدة وجيزة.

فوائد المورينجا

كما ألمحنا تستخدم المورينجا في أغراض طبية أكثر ما تستخدم، حيث أن لكل جزء منها استخدامه، فأوراق هذا النبات تحتوي على كميات كثيفة من المواد اللازمة لنمو الإنسان حيت تحتوي على فيتامين أ و ج والحديد والبوتاسيوم والفسفور، لذلك فاستخدماتها في مجالات التغذية المباشرة في كثير من الشعوب الإفريقية, وكذلك يستخلص من تلك الأوراق كثيرا من العقاقير التي تستخدم في مجالات نقص المناعة وذلك لما تحتويه من نسب عالية من الفيتامينات.

استخدام المورينجا في التوابل

كما تبرز فوائد المورينجا وأوراقها فيما يتعلق بأمور الطعام والتوابل، حيث تجفف الأوراق وتستخدم على نطاق واسع فينا يتعلق بالتتبيل والمذاقات والأطعمة، كما يبرز استخدام الأوراق في إكثار إدرار الحليب بالنسبة للمرأة المرضعة، لذا فإنها تستخدم في هذا الاتجاه عبر كثير من العقاقير المستخلصة منها، وللمورينجا جانب جيد كذلك يمكن استخدامه فيه، حيث يمكن تناول أوراقها طازجة أو طبخها كالسبانخ، كما يمكن كذلك استحدامها بعد تجفيفها وطحنها كتوابل وإضافات تقوي المذاق.

انصحك بالاطلاع على فوائد الثوم المذهلة

فوائد سيقان المورينجيا

أما عن سيقان نبات المورينجا ففائدته بينة ظاهرة في المجتمعات الريفية حيث تستخدم تلك السيقان كحطب للإشعال وممارسة أمور الطهي والتدفئة وخلافهما، وكذلك تستخدم تلك السيقان في جانب آخر صناعي حيث يستخلص منه الصمغ وبالتالى يستفاد من تلك الشجرة على كل المستويات، أما عن جذور نبات المورينجا فتستخدم في كثير من المجتمعات كعلاج لمرض الروماتيزم.

فوائد المورينجا لا تتوقف عند ذلك الحد وإنما تتسع لتشمل أهم ما يمكن استخدامه فيها وهي البذور، حيث تتعدد فوائدها لما تحتويه من مميزات طبية شديدة الثراء تجعلها محطًا لأنظار الباحثين عن النفع والشفاء، فهي مضادة للبكتريا المسببة للأمراض الجلدية، كما تستخدم تلك البذور كمنشط جنسي يساعد على منح الذكر القوة والقدرة على الوطء والاستمرار مدة زمنية طويلة، بينما يتكون نحو 35 في المائة من تلك البذور من زيت لزج خفيف حلو المذاق يستخدم في أمور الطبخ، إضافة إلى استخدامه كذلك كزيت هام في صناعة بعض العطور، وكريمات العناية بالشعر، وكمصدر للطاقة والوقود الحيوي.

استخدامات اخرى لبدور المورينجيا

 بعد استخلاص الزيت من بذور المورينجا تبرز فائدة أخرى جمة تتمثل في قدرة تلك البذور بعد التجفيف على امتصاص الشوائب وتنقية المياه من البكتريا، لذلك فإنها تستخدم فيما يتعلق بأمور تنقية المياه وحفظها من البكتريا الضارة، حيث وجد لبذور المورينجا قدرة عالية على إزالة العكارة، والمواد العالقة، ومعظم الطحالب والبكتيريا الموجودة بالمياه.

من فوائد المورينجا كذلك والتي لا تحصى هو احتواء بذورها على مواد مضادة لأكسدة ووفيتمامنات متعددة وكذلك أحماض أمينية أساسية لجسم الإنسان، مما يمنحها قدرة فائقة على التأثير وتغيير مسارات الصحة العامة للإنسان.

اقرا ايضا عن فوائد الزنجبيل الصحية

Add Comment

Click here to post a comment